نبذة تاريخية عن كلية الزراعة

        ابتدأت فكرة تأسيس كلية الزراعة في جامعة واسط منذ تأسيس الجامعة في 13/1/2003 ، واستمرت الجهود والدراسات المبذولة من قبل رئاسة الجامعة حول استحداث هذه الكلية وكان تحديد موقع الكلية أهم العوامل التي أدت إلى تأخر استحصال موافقات استحداث الكلية وقد بذلت اللجان المشكلة من قبل جامعة واسط جهود كبيرة في أنجاز دراسات استحداث هذه الكلية وبمؤازرة الأستاذ الدكتور جواد مطر الموسوي رئيس جامعة واسط  تكللت هذه الجهود بحصول موافقة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على استحداث كلية الزراعة بتاريخ 15/5/2008 متمثلة بقسمين علميين هما

نبذة تاريخية عن تأسيس وتطور الكلية

  • قسم الإنتاج الغذائي والحيواني
  • قسم التربة وتقنيات الري

وبعد ذلك استمرت الجهود من أجل تطوير الكلية حيث تم استحداث قسمين علميين وهما :

  • قسم المحاصيل الحقلية
  • قسم وقاية النبات

وتكللت الجهود في العام الدراسي 2017-2018 بإستحداث الدراسات العليا (الماجستير) في قسم علوم التربة والموارد المائية .

رؤية ورسالة وأهداف كلية الزراعة

الرؤية

          تسعى كلية الزراعة الى الارتقاء والتميز في تعليم العلوم الزراعية وتطبيقاتها ، لإعداد ملاكات زراعية متخصصة ومؤهلة لمسايرة متطلبات خطط التنمية ، واحتياجات سوق العمل ، ولتصبح الكلية من بين أفضل كليات الزراعة على المستوى المحلي والعربي .

الرسالة

           تتمثل رسالة كلية الزراعة بأعداد الملاكات الزراعية المتميزة ، وأجراء البحوث والدراسات وتبني المعرفة الحديثة واستعمال وإشاعة التقنية في المجالات الزراعية المتطورة حرصا على خدمة وتطوير الخدمات والمشاريع الزراعية في المجتمع

الاهداف

  • إعداد الملاكات المؤهلة في التخصصات الزراعية المختلفة ، التي تستطيع أن تسهم في تطوير الزراعة بمجالاتها المتعددة ، من خلال تقديم برامج ومقررات تدريسية للطلاب ، ورفع مستواهم العلمي في أطار عملية التطوير المستمر لمنظومة التعليم بجوانبها المختلفة .
  • تقديم الخدمات التدريبية لكل القطاعات الزراعية ، بما يؤدي الى نشر الوعي البيئي  ، والثقافة الزراعية للعاملين في الميادين الزراعية ، وجعل الكلية مصدرا متميزا للخبرة في كافة المجالات المرتبطة بالإنتاج الزراعي
  • التفاعل مع البيئات الزراعية التي تستمد منها مواضيع دراساتها وأبحاثها ، التي تعود إليها نتائج تلك الدراسات والبحوث الزراعية ، للوصول الى حلول لمشاكل التنمية في المشاريع والأنشطة والبرامج الزراعية اعتمادا على الأسلوب العلمي في البحث والدراسة .
  • الاستفادة من المستجدات في مجال التقنيات والأدوات والآلات، وإكساب الطلبة المهارات اللازمة بما يجعلهم قادرين على توظيف هذه المستجدات في تطوير الجوانب الزراعية وزيادة كفاءة عناصر العمل الزراعي .
  • تشجيع البحث العلمي من خلال مجموعات بحثية متعددة التخصصات ، وتحفيز ومشاركة  قطاعات الإنتاج الزراعي والقطاع الخاص والمؤسسات الأهلية في تمويل ودعم مشروعات البحث العلمي ،والاستفادة من مخرجاتها ونتائجها والتعاون الوثيق مع المراكز البحثية الوطنية والعربية والإقليمية.